Monday, December 28, 2009

قوم فوت نام


أشهد بأني نوال العلي عضو غير مسدد في رابطة الكتاب الأردنيين وفي ذمتي 25 دينار للرابطة. سأدفعها حين يكون في جيبي 25 دينار لا أحتاجها..وليس في نيتي تجديد عضويتي تحت أي بند أو ظرف. هل التجديد تلقائي أم ينبغي التقدم باستقالة؟؟ أم أنكم لن تحتملوا النقد غير البناء وستفصلونني من الرابطة؟؟ على أي حال والله هذا إلي جاكو...

البيسين يالينين

أنا فخورة جداً بمسبح رابطة الكتاب الأردنيين...

أتخيلهم يسمحون للكاتبات بتسمير البشرة على جانبيه، بينما يتصفح بعض الزملاء بنظارات شمسية كتباً لا يقرأونها. هذا أفضل وليكن ذلك مقابل "دخولية" تعود على الرابطة بالأرباح، لاسيما وأن المسبح والرابطة تخفق الأرياح فيهما. حتى أنك تسمع صدى صوتك كيفما تحركت. نطالب بمسبح اشتراكي لمثقفي البروليتاريا.

طقم الكنب

ترى ماذا حلّ بطقم الكنبايات؟؟ أسأل نفسي الآن وقد مضى عامان على دخول الروائي الكبير وكاتبة أدب الأطفال إلى بهو الرابطة الجديدة، متعبين منهكين وقد "فتلا" السوق بحثاً عن طقم كنبايات مناسب. كنت في زيارة قصيرة من بيروت إلى عمان، وعرجت على الرابطة مع أحمد الزعتري ليأخذ مكافأته من مجلة "أوراق". كان الروائي يحمل وجهة نظر مختلفة قليلاً بخصوص اختيار الكراسي الجلد. وبدأ الحوار الشائق الذي اشترك فيه رئيس الرابطة والحضور من المبدعين من الهيئة الإدراية وأصدقائها والعاملين عليها والمؤلفة قلوبهم، وهيّأ لي خيالي المريض أننا في جلسة للحديث عن جهاز العروس. ولا أدري ماذا حلّ بطقم الكنبايات؟؟ فقد سافرت ولم أنتبه في زياراتي التالية من كثرة كراسي الرابطة لأي شيء. رغم ذلك، تقيم الرابطة ملتقى الرواية والسرد والقصة القصيرة في المركز الثقافي الملكي، يبدو أن المقر الجديد غير مناسب، أو غير مجهز إلا بالكراسي.

أزمة مقر

كنت مقتنعة تمام الاقتناع أن المشكلة في الحالة الثقافية في عمان متعلقة بمقر رابطة الكتاب الأردنيين البائس. في اجتماع مع الملك عبدالله سنة 2007، حضرته كصحافية، أتذكر سؤالا صريحاً من الملك بعد أن سمع خطابات كثير. قال: يا إخوان بشكل واضح ماهي مشاكل الثقافة في الأردن؟

رئيس رابطة الكتاب آنذاك قال بهدوء ما قبل العاصفة: نريد مقراً جديداً لرابطة الكتاب. وتأميناً صحياً لأعضائها.

؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

يعني ليس لدينا مشكلة في الرقابة ولا منع الكتب ولا حرية الإبداع ولا المطبوعات والنشر ولا حرية الصحافة ولا قوانين تتيح لقاضي القضاة تكفيرنا ولا قيود على الأحزاب ولا مشاكل في التنمية الثقافية ولا غياب للسياسات الثقافية الواضحة والمكتوبة. ليس لدينا أزمة ثقافة ولا مثقف مع السياسات، لدينا أزمة مقر!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

كنت فاهمة الثقافة غلط...

الفيلا مع البونس

حسنا لكم ما شئتم "آدي الجمل وأدي الجمّال". هذا هو المقر الفيلا ومعه "Bonus" المسبح كمان. وإيجار سنوي فاخر 30 ألف دينار سنوي... ورجونا المراجل الثقافية؟؟

تحيا الشيوعية والأمة العربية

عشنا وشفنا... لينين صار قيصر!!!

نعم نعم، وبشهادة من انتخبوه و"صرعونا مشان ننتخبه". وهكذا فقدنا ثقفتنا بأصدقائنا وأصدقاء أصدقائنا...ليه ما بتحكولوا علمكشوف "أيحب أحدكم أن يأكل..."

قدمي استدعا

اختارتني رابطة الكتاب، مشكورة، لأمثلها في الملتقى الأول للشعراء الشباب في البحرين. ووافقت وتلقيت اتصالاً من سكرتير الرابطة عادل الطيطي في نهاية نوفمبر لتأكيد مشاركتي من عمان إلى البحرين وأكدت. وفجأة وبسبب ظروف عملي تغيرت وجهتي..وبدلا من أن أسافر من عمان إلى البحرين صار لزاما عليّ أن أغير وجهتي من دبي إلى البحرين

اتصلت بسكرتير الرابطة

قلت: اعتذر لكني سأكون في دبي، سأشارك من هناك.

- "لاه لاه لاه صرنا حاجزين التذكرة؟"

-"حسنا ولكني سأكون في دبي بسبب ظروف عملي".

بعد حوار عادي أكدت فيه مشاركتي ولو من هناك. طلب مني إرسال فاكس تنازل عن التذكرة ومكافأة المشاركة. وكنت أفكر: لكنني قلت له أنني سأشارك ولكن من هناك؟؟ شعرت فعلا أنني أتكلم مع مسؤول دولة ولكني لم أقدم الاستدعاء اللازم لهذه الحالات. فقررت الذهاب بنفسي.



المشهد الطيطي

يجلس سكرتير الرابطة خلف مكتبه، يرحب بي و يبدو عليه الامتعاض قليلاًَ. أسأله هل يمكن تغيير وجهة تذكرتي من عمان البحرين إلى دبي البحرين؟ يجيب بشكل قاطع: لا.

- ولكن سعر التذكر سينخفض بمعدل كبير وسأوفر على الرابطة ما تعادل قيمته مئة دينار أو أكثر بقليل.

الطيطي: لا هذا سيعرضنا لمساءلة إدارية عن سبب تغيير وجهة سفرك. لماذا؟؟

بعد جدال وسجال يقرر الطيطي وجوب الاتصال برئيس الرابطة لاستشارته فأوافق. سعود قبيلات رئيس الرابطة وسيتفهم الموقف. فأفاجأ بالطيطي يقول : مرحبا دكتورة، عندي فلانة ... أسمع صدى صوت نسائي أميزه لأنه جهور: لا ما بينفع..إداريا مش ممكن.

كأنني دخلت دائرة حكومية بالغلط دائرة مقمّطة بالروتين الذي يعمل ضد مصلحتها، وبموظف كشر، ولم أفهم لماذا يلقب الطيطي رئيس الرابطة بالدكتورة؟!

هو قال سيسأل الرئيس. من الدكتورة؟؟

غضبت وشرقت وغربت واشتغلت حواسي الصحافية، يالطرافة الرابطة مثل الحكومة طالعة بالعالي ولو على خازوق.

بالنسبة للبحرين لم أشارك رغم "زعبراتي". حاولت ولم أتمكن من الذهاب لأسباب مادية فقط.

قيد العمل ضد مجهول؟

نُسي، نقول نسي بصيغة المبني للمجهول لأنو ما بنعرف مين نسي ومابدنا نظلم حدى، عمل فني مهم للفنان عبد الرؤوف شمعون في الشتاء والشمس حتى تشقق عطشا للمشاهدة واتلف مع الكنب اللي كان برة طبعا.


سأترك الموضوع بلا نهاية، أحس أن أموراً ستستجد... رجاء اسمعوا الرابط أدناه لأنه مرتبط بالكلام أعلاه.



يا زيااااااااااااااااااااااااااد